Saudi MD in USA

موقع طبيب سعودي في امريكا والقائم على اشرافه د.ناصر الجهني يعتبر كنز معرفي وتوجيهي للراغبين في التقديم على برامج الإقامة الأمريكية في التخصصات الطبية المختلفة سواء كانوا خريجين أو طلاب من السعودية أو خارجها . نضع بين أيديكم بعض الإقتباسات من هذا الموقع

خطط مقترحة من د.ناصر الجهني للتحضير لإختبارات الرخصة الأمريكية

USMLE

الموقع فيه العديد من التبويبات المفيدة والمواضيع المتعلقة مثل

والكثير من المواضيع الأخرى والمفيدة جمعها لكم د.ناصر الجهني على موقع طبيب سعودي في أمريكا


العودة لقائمة التقديم على البرامج الأمريكية


العودة للقائمة الرئيسية

فلنكافىء الطالب الجاهل

student raising his hand in class to answer question

كثير منا عاش هذا الموقف، عندما يقوم الأستاذ بسؤال الطلبة الحضور سؤال محددا. يقوم الطالب الذي يعرف الإجابة برفع يده ثم يجاوب ويقوم الإستاذ بالثناء عليه قائلا: “أحسنت، إجابتك صحيحة!” بينما الطالب الذي لا يعرف الإجابة تراه يتجنب أن يُظهر أنه لا يعرف الإجابة ويتظاهر بالمعرفة على الرغم من جهله. يتكرر هذا الموقف مره والثانيه والثالثة ويبدأ الطالب الذي يجهل الإجابة ببناء عادة في إخفاء عيوبه وجهله ومع مرور الوقت يحسن التظاهر بالمعرفة على الرغم من جهله إلى أن تصبح عادة يبنيها للتعامل مع ما يجهله. هذه العادة السيئة التي قد يقع فيها الطالب (لا شعوريا) تثنيه عن إظهار عيوبه، تثنيه عن إظهار مكامن الخلل في معرفته مما يحرمه من تعلم شيء جديد ويحرم معلمه من اكتشاف الخلل في هذا الطالب. وللأسف قد نكون نحن المعلمين سبب في تشجيع ظهور هذه العادة السيئة في طلابنا وطالباتنا عندما نشجع الطلاب الذين يجيبون بشكل صحيح بشكل أكثر من اللازم ونهاجم ونحبّط من يجيب بشكل خاطئ بشكل غير مبرر. على الرغم ان الهدف من التعليم هو كشف مكامن الخلل في طلابنا لكننا للآسف قد نساعد في ظهور عادات سيئة في طلابنا تثنيهم عن التعّلم بشكل فعّال.

 يقول المؤلف قاي كلاستون في كتابه ان مثل هذه العادة السيئة التي قد يبنيها بعض الطلبة بشكل لا شعوري تدفعهم للتعامل مع جهلهم بشيء من الخوف والخجل والتردد بل قد يتعامل مع المواقف التي يتبين فيها جهله بشيء من الغضب اللا مبرر.

كم أتمنى ان نكافىء الطالب الذي يكشف لنا عدم معرفته وجهله اكثر من مكافأتنا للطالب العارف

وأخيرا، إذا كنت طالب تقرأ هذه المقالة، فتذكر أن الضياع أول مراحل التعلم وتذكر ان الجهل وعدم المعرفة ليس عيبا وتذكر أن شفاء العي السؤال وتذكر أنه لا يوجد سؤال غبي فاسأل ما بدى لك يا صاحبي

وإذا كنت أيها القارئ معلما تدرس الطلاب وتشرف عليهم، فشجع طلابك على إظهار مكامن الخلل في معرفتهم وساعد في بنائهم بدل من الإنشغال بالتهميش والتقليل من شأن طلابك


العودة لطالب طب أفضل

العودة للقائمة الرئيسية

رسالة من طالب إلى طالب

كتبت هذه الرسالة في نهاية السنة السادسة في كلية الطب في عام ٢٠١١ م وأطرحها هنا كما هي لحظة كتابتها بدون أي تعديل

DsgT75AWwAAcqOg


بسم الله الرحمن الرحيم

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله

هذه رسالة متواضعة مني إلى كل من كان في السنوات الأولى في كلية الطب أتمنى لها القبول من الله أولا ثم منهم..

فبعد انهائي بفضل الله لست سنوات في جنبات كلية الطب أحببت أن أنقل بعض التجارب والخبرات والدروس التي استفدتها إلى الذين في السنوات الأولى في الكلية كالسنة التحضيرية والسنة الثانية في الكلية.. وأسأل الله أن يطرح البركة فيما أذكره وأن تحصل منه الفائدة

وسأحاول الإختصار في طرحي وسيكون على شكل نقاط بإذن الله

كلية الطب ليست صعبة!!

نعم فليس دخولك في الكلية يعني أنك ستواجه مواد صعبة طوال سنوات دراستك…فهناك فكرة سائدة في مجتمعنا وهي أن كلية الطب من أصعب الكليات…وهذا ليس صحيحا على مطلقه فستجد جميع أنواع المواد في ثنايا هذه الكلية..ستجد أن هناك مواد تحتاج إلى مجهود بسيط وأخرى تتطلب مجهود متوسط وأخرى تحتاج إلى جهد أكثر (وليست صعبة!!…بل تحتاج مجهود إضافي!!) وهذا كل ما في الأمر… وأود التنبيه إلى أنه من المستحيل أن تعمل ما في وسعك وتفشل!! وأتمنى أن تحسن فهمي فلست أقلل من شأن الدراسة بل أنبه إلى أن النجاح في هذه الكلية يعتمد بعد توفيق الله عليك أنت كطالب…

تقرب إلى ربك ثم اطلب من والديك الدعاء المتواصل لك

وهذا أهم سر من أسرار النجاح.. وقد لا يلتفت إليه البعض ..ولكن احرص على أن لا تهمل هذا الجانب المهم!!

من استعان بغير الله في طلب * * فإن ناصره عجز وخذلان

اقراء ….اقراء …اقراء

حاول من أول لحظة تدخل فيها إلى الكلية أن تكتسب هذه المهارة وهي القراءة …ففي رأي أنك لو لم تخرج من مقالتي هذه إلا بالحرص على تطوير مهارة القراءة فأعتقد أن ذالك أكثر من كاف!! فالقراءة هي من أحد أهم الفوارق بين الطالب المميز وبين الطالب العادي… وستساعدك مهارة القراءة في التغلب على الكثير من العقبات التي تواجهك أثناء الدراسة في الكلية…

وأنا أقصد بالقراءة هنا القراءة العامة والقراءة العلمية الخاصة من المراجع الأجنبية للمواد التي تدرسها…فلكل مادة تدرسها في كلية الطب مراجع أجنبية باللغة الإنجليزية…احرص على أخذ هذه المراجع ومحاولة قرائتها حتى وإذا قال الكثير من الطلاب أنه لا حاجة لك في ذالك!! وهذا ما ستسمعه كثير للآسف!! فلو لم تخرج إلا بأنك قراءت وخصصت وقتا للقراءة فهذا بحد ذاته إنجاز يكسبك مهارة القراءة ويحفزك لمواصلتها…

نعم أوافق الرأي أن القراءة من المراجع الأجنبية في بداية الأمر مهمة متعبة في البداية…وأتذكر أن أول صفحة قرأتها في أحد الكتبوهو كتاب للـ (biochemistry) كلفتني أكثر من ساعة لكي أنهي تلك الصفحة وذالك بسبب ضعف المخزون اللغوي الذي كنت أعاني منه في تلك اللحظة… ولكن ذالك لم يدفعني للتوقف بل حاولت… وحاولت إلى أن أصبحت بفضل الله لا أستطيع أن أدرس مادة من دون أن أخذ لها مراجع وأقرائها… وهذا انعكس بشكل قوي على أدايء بفضل الله وحده..

أتمنى أن تأخذ المراجع للمواد التي تدرسها وتحاول القراءة الموجهة منها حتى ولو لم يطلب الدكتور منك ذالك وستستفيد من الفوائد أكثر مما كنت تتصور…

وما تطعمت لذة العيش حتى * * صرت في وحدتي للكتاب جليسا

اخرج كلمة مستحيل وكلمة صعب من قاموسك

على كل طالب وطالبة يدخلون هذه الكلية أن يقوموا بإستصال هاتين الكلمتين من قواميسهم…فلم أرى طالبا متفوقا يردد هاتين الكلمتين بل هي عذر من لا عذر له…وأن لا أقصد في ذالك أنه لا يوجد مواد قد يكون فيها شيئا من الصعوبة بل هي موجودة! ولكن احذر أن تكون صعوبتها تلك هي دافع لك لإهمال المادة وعدم التركيز في كيفية تجاوزها …بل اجعل صعوبتها أحد الدوافع لك لكي تعمل أكثر وتجتهد أكثر لتجتازها…وحاول قدر المستطاع أن لا تردد هاتين الكلمتين لأنها تؤثر على نفسيتك وأنت لا تشعر…وتسبب لك الضيق والملل من الدراسة وأنت لا تشعر…

استعد لمواجهة العقبات

فلا تعتقد أنك ستسير في طريق محفوف بالورود وأنت في هذه الكلية….فهناك الكثير من العقبات ستواجهك حتما…استعن بالله ولا تعجز…وحاول أن تطرح الحلول المناسبة لكل مشكلة تواجهك بعد الإستشارة والتفكير المنطقي فيها….واحذر أن تتحطم وتهوى أمام تلك الضغوطات..

وكن رجلا على الأهوال جلدا * * وشيمتك السماحة والسخاء

استشر من قبلك..

حاول أن تستشير كثيرا الطلاب الذين قبلك…وأفضل استشارة هي استشارة الطلاب المتفوقين (وهو مما قد يصعب عمله لأن الشخص المتفوق لا تستطيع تفريقه عن الطالب العادي من حيث المظهر!!) ولكن حاول البحث عنهم واستشارتهم فهم يرحبون بذالك..

واحذر من استشارة المحطمين فهناك طلاب في السنوات التي قبلك ولكنه يحطمك أكثر مما يحفزك…والمشكلة أن هولاء كثير …لذالك إذا استشرت شخص ووجدته يتذمر ويركز على سلبيات المنهج ويسب الدكاترة فغالبا أنه سيعطيك تصور سلبي مبني على أساس تجربته المتعثرة وأتمنى أن لا تبني موقفك على أساس ذالك…فليس كل من قبلك يعتبر متفوقا… بل في المجموعات التي قبلك طلاب متفوقين وأخرين ليسوا كذالك …حاول استشارة المتفوقين منهم…

استفد من أخطائك

فليس العيب أن نخطيء ولكن العيب أن نواصل الخطأ…فقد أخطئنا كثيرا لكن المسلم يحاول أن يتعلم من أخطائه…

خذ قاموسا طبيا إضافة إلى قاموسك العادي

استغرب من بعض الذين يدرسون في الكلية وليس معهم قاموس طبي…وفي راي أنه لا يمكن أن أواصل الدراسة إلا وبحوزتي قاموسا طبيا …

ومن خلال تجربتي المتواضعة فالقاموس الطبي الذي أعجبت به هو قاموس:

Dorland’s medical dictionary

لم أندم يوما على اقتنائه ولا أستطيع في رأي أن أكمل دراستي إلا وهو جواري (ملاحظة، يوجد تطبيق لهذا القاموس)

لا تسير وراء الشائعات

هناك الكثير من الشائعات تصدر في الكلية…وبالذات قبل البدء في بعض المواد وبالذات مادة الـ anatomy و pharma وبعض المواد الأخرى…فتجد أن بعض الطلاب يهول من صعوبة المادة ويعتبر أنه من رابع المستحيلات أن يتجاوز أحد هذه المادة وتراه يدعم كلامه بالنقل وتراه يكثير من قول: وقالوا… .وقالوا… وقالوا…وهذا الصنف من الطلاب يبعث في النفس اليأس والملل من المادة وقد وجدت من الطلاب من تأثر بهذه الشائعات وكانت سببا في سقوطه وتعثره مع أن المادة ليست من المواد الصعبة ولكنه تأثر بتلك الشائعات وانعكست على نفسيته سلبا وأثرت في تحصيله…

احرص إذا سمعت مثل تلك الشائعات أن تتأكد منها بالسؤال والإستشارة وأن لا تجعل تلك الشائعات تؤثر عليك سلبا….

وأرى أن تكون تلك الشائعات دافعا لك لزيادة المجهود وليس لتقليله…

اصبر…اصبر

وتذكر أن حلاوة النجاح تنسي مرارة التعب

والصبر مثل اسمه مر مذاقه * * لكن عواقبه أحلى من العسل

لا تستغرب إذا هضم حقك في بعض المواطن!!

هذا شعور ستشعر به في بعض الأحيان…حاول أن تكون ردتك فعلك مناسبة تجاه هذه المواطن..

إذا سقطتك فانهض!!

إذا سقطت وتعثرت لأي سبب فانهض ولا ترضى بالسقوط والهوان…وبالصراحة فقد أعجبت بمجموعة من الزملاء الذين تعثروا في بعض المواد ثم كان منهم أن شدوا حيلهم وأعادوا الصولة والجولة بعد إستفادتهم من خطائهم وأصبحوا ينافسون الدوافير… بل تفوقوا عليهم!!

احرص على الحصول على الأفضل واطمح إلى الأعلى دائما

حاول قبل أن تبدأ أي مادة أن تقرر في داخلك أنك ستبذل الجهد المطلوب للحصول على أفضل الدرجات وليس لإجتياز المادة فقط…

حاول التعاون مع زملائك..وكن عونا لهم فيما يحتاجوه..

حاول الإستفادة من زملائك وحاول أن تفيدهم بما عندك… فخير الناس أنفعهم..

اترك الحسد جانبا

فليس الغبنة إلا في موطنين: رجلا أتاه الله مالا فهو ينفق منه

ورجلا أتاه الله القرآن فهو يتلوه آناء الليل وأطراف النهار

وأما في غير الموطنين السابقين فأرى أن لا تتعب نفسك!!

أحسن إدارة وقتك…

استخدم كل ما فيه تنظيم الوقت من وضع خطط وكتابة تلك الخطط ومحاولة السير عليها… وتوزيع المهام بشكل واقعي وتفويض الغير في القيام بالأمور التي قد تبعدك عن جو الدراسة…واحرص على عدم إضاعة الوقت فيما لا يفيد ولا ينفع واحرص على مصاحبة الذين من عاداتهم المحافظة على الوقت…وهذه المهارة وهي مهارة إدارة الوقت من أهم المهارات في نظري…

دقات قلب المرء قائلة له * * إن الحياة دقائق وثواني

اجعل وقتا للتسلية

فدخولك الكلية لا يعني خروجك من عالم التسلية …حاول أن تجعل هناك أوقات لذالك…

اجعل وقتا لأهلك ولحياتك خارج الكلية

وهذا أمر طبيعي…

خذ المراجع المناسبة في كل مادة

حاول قدر المستطاع أن تقتني المراجع في أغلب المواد التي تدرسها وحاول أن تقرأ المعلومات المرتبطة بدراستك من تلك المراجع وحاول أن تكون قريبا من تلك الكتب حين الحاجة للتوضيح والإستزادة..

حاول اكتساب مهارات للمذاكرة

حاول اكتساب العديد من مهارات المذاكرة كالرسم التخطيطي والتلخيص والأشكال المساعدة في الحفظ والتلوين والتحديد للمهم من المعلومات والربط بين المعلومات وحاول توفير بيئة مناسبة للدراسة..

استغل الوقت واحذر التسوييف

حاول الإستفادة من وقتك قدر المستطاع واحذر من ترك قراءة المادة إلى قبل موعد الإختبار فهذا من دأب الكسالى…

اكتب التعليقات وأنت في المحاضرة

حاول أن تكتب التعليقات الإضافية من الدكتور وأنت في المحاضرة في دفترك الخاص وحاول نقل التعليقات إلى مذكرات الدكتور ومراجعتها قبل الإختبار لأن الدكاترة كثيرا ما يسألون في الإختبار عن ما ذكروه من تعليقات وإن كنت لا تحب الكتابة في المحاضرة فصور دفتر أي شخص يكتب مع الدكتور بشكل كامل وواضح…

احرص على الحضور وقلل من الغياب قدر الإمكان

وبالذات لأول محاضرات وآخر محاضرات في المنهج..

ركز في المحاضرة والتقط النقاط المهمة فإنها تأتي في الإختبار غالبا

وليس شرطا أن يكون التركيز في المحاضرة مرتبطا بالمكان الذي ستجلس فيه فتستطيع أن تركز ولو كنت في آخر القاعة…

لا تتردد في السؤال عما يشكل عليك

وهذه سلبية أراه في الكثير وهو عدم السؤال عما يشكل وعن النقاط الغير واضحة…فترى الأغلب إذا قال الدكتور : فاهمين ؟ يقولون: إيوووووووووه….حتى ولو لم يكونوا فاهمين…..أنا أرى أنك إذا لم تكن فاهما تلك النقطة أن تصدق مع نفسك وتقول لا لست بفاهم… وغالبا ما يتفاعل الدكتور معك ويعيد شرح النقطة…

لا تتخلص من أوراق المواد بعد الإنتهاء منها

حاول ترتيب ما جمعته في أي مادة وتغليفه وتصنيفه كأحد المراجع في مكتبتك الخاصة…ولا تمارس هواية الرمي إلى سلة المحذوفات كما يفعل البعض…

أتمنى أن تحصل الفائدة لكم مما سبق


العودة لطالب طب أفضل

العودة للقائمة الرئيسية

MCCEE الإختبار الكندي

بعد أدائي للإختبارات الأمريكية قمت بعمل الإختبار الكندي ولذلك قمت بعمل هذا الفيديو

أتمنى إذا عندك تجربة اكثر فائدة من تجربتي أعلاه (مثلا لو قمت بأداء الإختبار الكندي بدون عمل اختبارات الرخصة الأمريكية) وحاب تشاركها مع الجمهور لتعم الفائدة انك تتواصل معي على الإيميل التالي

wmdhchannel@gmail.com

بالتوفيق


العودة لطالب طب أفضل

العودة للقائمة الرئيسية