تعدد المهام البطيء

 لُوحظ ان الأشخاص أكثر ابداعا والعلماء الأكثر انجازا يقومون بتنفيذ تعدد المهام بطريقة تختلف عن ما نعتقده. فتراهم يسلكون المسلك المعروف بتعدد المهام البطيء

Slow motion multitasking

فتراهم وبدون أي عجلة (وهذه النقطة مهمة! لأن البعض يقوم بإكثار المهام على نفسه عجلة لتحقيق نتائج لحظية!) يختارون ما يودون القيام به ولو كان مختلفا في الهيئة والتفكير والطريقة عن ما عُرف عنهم ويعملون عليه لفترة طويلة من الزمن فتراه يجرب علما وفنا لعدة ساعات في بداية يومه ثم يخصص عندما يمل في الظهيرة ساعة لعلم وفن أخر وفي المساء تراه يخوض في علم وفن آخر وتراه يوثق كل ذلك. وقد لاحظ أحدهم أن العلماء والمخترعين في بداية حياتهم كانوا ينشرون مقالات علمية مختلفة في مواضيع شتى في بداية حياتهم إلى درجة أنه لُوحظ ان بعض العلماء والمخترعين نشروا اكثر من ١٠٠ نشر وبحث علمي في مواضيع مختلفة قبل أن ينتهي بهم المطاف للتركيز على فن وعلم واحد وجدوا فيه مبتغاهم وتحصلوا فيه على غايتهم. لذلك كان من المناسب في بداية حياة العالم ان يطرق علوما مختلفة وفنون شتى ويركز في كل منها كأنه سيقضي فيه بقية حياته ويوثق ذلك ويشاركه مع العامه من أجل أن يكشف نفسه ويعرض نفسه للنقد الذي سيبنيه وبالذات النقد القادم من أهل العلم والخبرة وتراه يقسم يومه في علوم وفنون مختلفة وبدون استعجال او رغبة في الحصول على نتائج سريعة وتراه يستمتع بالتجربة ويوثقها لينتقد نفسه وليجعل لغيره المجال لإنتقاده

البعض يسيء فهم مبدأ تعدد المهام فتراه يكثر من الأعمال الشكلية والتي قد تعطيه شعور بالأمان المؤقت لأنه يقوم بأكثر من شيء في نفس الوقت وتراه يقوم بذلك استعجالا للنتائج وتعجّلا للإنجاز بدون الغوص في اعماق العلوم وبدون التعمق في الفنون مما ينتج عنه شخص غير متمكن في فنه وفي تخصصه كما قيل: من تكلم في غير فنه أتى بالعجائب

 


العودة لقائمة شخص افضل
العودة للقائمة الرئيسية

كن أب قبل أن تكون طبيب

Be a father before being a doctor

قالت لي استشارية الأطفال التي كانت تقوم بالإشراف على حالة ابني الكلمة أعلاه وهي: كن أب قبل أن تكون طبيب! قالتها لي عندما رأت مني النقاش من منظور طبي لحالة ابني. هذه الكلمة استوقفتني وجعلتني افكر في كيف نكون أباء قبل أن نكون أطباء. لذلك اكتب لكم هنا بعض النصائح الخفيفة التي اكتبها لنفسي وأوجها لكياني قبل ان اوجها لكم فإن الله لا يغير ما بقوم حتى يغيروا ما بأنفسهم


اجعل ابنك يعيش الحياة ولا تخدعه عن طريق جعله محور الإهتمام

١٧/١/٢٠١٩

بعض الأباء والأمهات ينخدعون بحرصهم على أبنائهم وبناتهم. فتجدهم يصبون الإهتمام على أبنائهم صبا صبا! مما يجعل الطفل يعتقد أنه لا يوجد في هذه الحياة إلا هو مما يعطيه صورة غير واقعية للحياة. تذكر ان طفلك يستحق ان يعيش معك ويتعلم منك كيف تكون الحياة والمغامرات ولكي يرى كيف يتعامل مع الحياة ينبغي أن يراك أمامه تتعامل مع هذه الحياة وأن لا يشتتك الإهتمام المبالغ فيه في ضرب مثال امامه لكيف تكون الحياة! وهذا يفسّر إلى حد ما كيف أن أبائنا وأمهاتنا على الرغم من قلة تعليمهم إلا أنهم أشركونا في حياتهم ولم يعطونا اهتماما خداعا بل ادخلونا معهم لنعيش معترك الحياة ولنتعلم كيف نصيد السمك معهم فهم كانوا يصيدون السمك ويعلمونا كيف نصيده معهم ولم ينشغلوا بنا عن صيد السمك فترى الأب مستمر في عمله والأم قائمه على شؤونها بدون كلل وملل وتعلمنا منهم أن الحياة واقع جميل نستطيع مواجهته معهم. لذلك ينبغي للأب والأم ان يهتموا بأبنائهم ولكن في ذات الوقت أن لا يجعلوهم مركز الإهتمام لأن تركيز الإهتمام فيهم يشتت الأبناء عن تركيزهم في التعلم منك كيف تكون الحياة


عش صغائر الأمور معهم والتي يرونها عظيمة لكي تصبح عظائم الأمور صغيرة لهم

١٧/١/٢٠١٩

عش مع اطفالك اللحظات الصغيرة، فاللحظات الصغيرة مع الحب والحنان تنقلب وتصبح عظيمة الوقع على طفلك. فعندما تزرع مع ابنك شجرة وتعلمه ان يتعهدها بالسقاية كل يوم وتحتفل معهم عندما تنبت وتثمر فهذا وان كان صغيرا في وجهة نظرك ولكنه امر عظيم عند ابنك فهو يتعلم ان لكل شيء بذرة وان لكل عمل بدايه وان الصبر والاستمرار اليوم امر مهم للنجاح وان الثمرة لا تحدث الا بعد التعب وطولة البال. عش اللحظات الصغيرة معه لانه يراها عظيمة. اقرا معه كتاب. اصلح معه شيء مكسور. اهتم بامه معه ودعه يشارك في العناية بامه. عش معه اللحظه. سيتعلم منك الكثير من خلال هذه اللحظات الصغيرة في نظرك ولكنها عظيمه لديه. اذا انت اتقنت ذلك فستتفاجأ ان الأمور العظيمة التي ستقابل ابنك في قادم الأيام اصبحت هينة وسهلة عليه لانه تعلم كل الدروس اثناء صغره. وهذا ما فعلوه والدينا معنا فكانوا عندما تشارك والدك التسّوق يرسلك لتجلب الخبز واللبن ويطلبك تنتظر عند صانع الخبز (التماس) لكي تحصل على دورك وتحضر الخبز للبيت وما الى ذلك من اعمال صغيرة هي في الحقيقة عظيمة علمتنا الإلتزام والإنجاز والإهتمام والمشاركة. وعندما كبرنا اصبح تحمل المهمات امرا سهلا واصبحت الامور العظيمة سهلة يسيرة بفضل الله وحده ثم بفضل تربيتهم الموفقة


المحصول اللغوي يؤثر في بناء طريقة التفكير لطفلك

٢٦/١/٢٠١٩

التفكير هو نتاج تلاقح الكلمات واللغة تولد الأفكار وكلما ازداد المحصول اللغوي لطفلك كلما ازدادت قدرته على التفكير فالأفكار تنبع من الكلمات المتداخلة. احرص على تغذية لغة طفلك باستخدام الأسلوب المناسب في العمر المناسب واحرص التحدث والتخاطب معه والكلام والنقاش معه بكل أريحية لكي تساعده في بناء محصول لغوي يفيده في مستقبل أيامه واحرص ان تدخله إلى عالم القراءة في وقت مبكرة ليستطيع ان يبني هذا المحصول اللغوي ولا مانع ان تعلمه لغة أخرى بالإضافة إلى لغته الأم عندما يناسب الوقت لتوسيع محصوله اللغوي وأشركه في النقاشات والحوارات من أجل بناء هذا المحصول والذي بإذن الله سيستخدمه لبناء طريقة في التفكير تفيده في قادم الأيام


عش اللحظة ولا تستعجل كبره

٣١/١/١٩

بعض الأباء يرى طفله الرضيع بين يديه ويقول في نفسه متى يبدأ في الحركة والجلوس ثم لما يبدأ الطفل في الجلوس تراه يسأل متى يمشي ثم يسأل متى يتكلم ثم يسأل متى يكبر ثم يسأل متى يصبح قابل للذهاب للروضة ثم المدرسة ثم المتوسطة ثم الثانوية. وإذا انتهى من الثانوية تراه يسأل متى يدخل الجامعة ومتى يتوظف ومتى يتزوج ثم يسأل متى ينجب ابناء ونحوه. فلو تلاحظون اننا نعيش دوامة من سؤال متكرر عنوانه: متى؟ هذه الدوامة تجعل الشخص لا يعيش اللحظة مع ابنائه. تجنب الإستعجال (وخلق الإنسان عجولا) واستمتع بكل مرحلة يكون ويعيش فيها طفلك وابنك وابنتك


Hands off OR attached approach

٣١/١/١٩

اختلف المربين، هل كل ما بكى الطفل يجب أن تعيره الإهتمام إلى ان يسكت وهل كل ما تذمر يجب ان ترسم عليه الإبتسامة من لحظتها وهل الإنتظار وإعطاء الطفل وقت ليعيشه مع كيانه ومع نفسه ويتأمل في حاله مضر في كل الأحوال. يُنصح ان يتنبه الوالدين لذلك وان يوازنوا بين الحب المفرط والأهتمام الزائد وبين اعطاء الطفل وقت للتأمل في نفسه وكيانه والعالم من حوله ليبني شخصه وذاته


ساعد الأم لتكون تلك المرأة خلف ذلك الرجل العظيم

٣/٢/٢٠١٩

يقال: خلف كل رجل عظيم امرأة عظيمة. يجب على الأب أن يساعد الأم لتكون عظيمة من أجل ان تبني جيلا عظيما. ومساعدة الأب للأم لا تكون بالتنظير والتوبيخ وإنما بأن يكون قدوة حسنة أمامها وداعما ورفيقا بها وصادق في نصحها والوقوف بجانبها طول هذا الطريق


كن واثقا انه سيكون لك تأثير إيجابي على طفلك ولا تستلم للظنون والشكوك

٣/٢/٢٠١٩

البعض يخوض تجربة تربية الأبناء والبنات محملا بالشك والخوف من المستقبل وهذا شكل من أشكال إساءة الظن فالله عز وجل عندك ظنك سواء خيرا أو شرا فأحسن الظن بالله عز وجل وابذل ما تستطيعه من أسباب قد تساعد في صلاح ذريتك بغض النظر عن النتائج التي ستحصل عليها متمثلا قول نوح عليه السلام: (يا بني اركب معنا) والذي نادى ابنه بروح الأب عندما قال (يا بني) وقدم النصيحة والطريقة (اركب معنا)  بغض النظر عن كيف ينظر لها ابنك وابنتك، فواجبك التوجيه والصدق في النصيحة وتقديمها في قالب الرفق والحنان والحب وهدايته بيد الله وحده ولكن يجب عليك ان تعمل السبب وتطرق الباب وتنادي يا بني اركب معنا


عندما يبكى الطفل

٥/٢/١٩

الطفل قبل ٣ أو ٤ أشهر يبكي إذا كان متضايقا كأن يكون جوعان مثلا وبعد ٤ أشهر يبدأ يتكون عنده نوعين من البكاء بالذات في المرحلة حول ٦ و٨ أشهر. النوع الأول: البكاء بسبب تضايقه، كأن يكون جوعان مثلا. النوع الثاني: البكاء لجذب الإنتباه. ينبغي على الوالدين محاولة التنبه لهذا الفرق حيث ان البكاء لجذب الإنتباه يجب التعرف عليه وهو الذي يحدث على الرغم انه للتو أنهى الرضاعة ويقوم به الطفل ليغذي احساس الأمان عنده وذلك لا حرج فيه ولكنه قد يؤدى بشكل لا شعوري إلى البحث المستمر للقرب من الوالدين والبحث المستمر لجذب الإنتباه وإذا لم يتنبه الوالدين لحرصهم المفرط  فهذا الحرص الزائد يغذي لدى الطفل الحرص على جذب انبتاههم بالبكاء  الشبه متكرر وقد ينموا معه هذا الشيء ويستخدم اساليب مختلفة لجذب الإنتباه في مراحل مختلفة ولكن لو تعود انه لا يحصل على انتباه مفرط حتى ولو قام بالبكاء لغير الحاجة فسيتعود بعد حين على قصر البكاء بأن يكون عند الحاجة وليس غير ذلك حيث أنه لوُحظ ان الطفل يتعود على ما يعوداه ابواه


تحتاج إلى قرية لكي تربي طفل

To raise a child, you need a village 

٦/٢/١٩

ومعناه ان الأطفال يحتاج ان يكبروا وينموا في بيئة شبه عائلية مع تواجد لأشخاص مختلفين في حياتهم وهذه البيئة يجب أن تُخلق في حال كان الأبوين يعيشون في منطقة لا يوجد لهم فيها عائلة وذلك عن طريق الإلتحاق بالحضانات وما شابه مما يعطي الطفل فرصة لبناء الذكاء الإجتماعي والإحتكاك بالغير مما يساعده في بناء الثقة في نفسه لينخرط في مجتمعه ويجب التنبه إلى الإنعزال العائلي والعيش بين أربعة جدران بدون فتح فرص لطفلك للإنخراط في المجتمع من حوله قد يعود عليه سلبا


الألعاب وحديثي الولادة

٦/٢/١٩

باختصار، لا تحتاج أن تشتري أي لعبة لحديثي الولادة في سنتهم الأولى


لا تنشغل بالماضي

١٤/٢/١٩

بعض الأباء والأمهات تراهم ينشغلون بالماضي عن طريق كثرة تكرارهم ل:” لو أني فعلت كذا لما كان ابني بهذا الشكل ولو أني فعلت كذا لكان ابني أفضل” وما شابه من لوم النفس ومعاتبة الذات. وقد لوُحظ ان هذا الإنشغال يدفع بالأشخاص للغوص في الماضي على حساب المستقبل. لذلك ننصح بعدم الإنشغال بالماضي والتركيز على اليوم والمستقبل


الطفل الأول

١٤/٢/٢٠١٩

الطفل الأول قد يكون عرضه للكثير من التجارب من الأباء والأمهات وقد يقع في فخ الإنتباه الأكثر من اللازم له مما قد ينعكس سلبا عليه او بعض المعتقدات الخاطئة التي كان يحتاج تصحيحها عن هذين الوالدين. محاولة توسيع المعارف والإطلاع والقراءة واستشاره اهل الخبرة قد تخفف الوطء وتجعل التجربة اكثر امتاعا للوالدين


كن صريحا وواضح مع طفلك

١٧/٢/٢٠١٩

إذا حان وقت تفريش الأسنان، قل لطفلك بكل صراحة ووضوح: حان وقت تفريش الأسنان، هيا لنفرش!  فالصراحة والوضوح شيء مهم وينبغي على الوالدين تجنب التهديد والترجي! فلا تهدد ابنك إذا اردت ان يقوم بعمل ما ولا تكثر الترجي له! بل صارحه وكن صارما وشفوقا في نفس الوقت وذلك عندما توضح له الأمر الذي تريده أن يقوم به ولماذا ينبغي ان نقوم به


العودة للقائمة الرئيسية

التنافر المعرفي

التنافر المعرفي 

Cognitive dissonance

عندما تقول لمدخن، هل تعرف أضرار التدخين؟ سيقول: صحيح ولكن (ويبدأ يسرد لك لماذا يدخن!) فتجده يقول

١. انا لا أدخن كثيرا، كلها سيجارة واحدة في اليوم – وهنا تراه يعدّل ويقلل من شأن اضرار التدخين لأنه لا يدّخن كثيرا

٢ . والله اعرف جدي عمره ٧٠ سنة ويدخن لمدة ٣٠ سنة وشوفه بصحة وعافيه – وهنا تراه يقلل من أضرار التدخين ويستهين بها

٣. انا في الحقيقة اتمرن بشكل يومي واعتقد ان هذه التمارين ستمنعني من أي اضرار جانبية للتدخين –  وهنا تراه يعتقد ان هناك امور اخرى قد تمنع اضرار التدخين

٤. كلها خرابيط وكلام فاضي ان التدخين مضر، انتم يالأطباء تكذبون علينا صبح ومساء – وهنا تراه يتجاهل بشكل متعمد اضرار التدخين

الإجابات الأربع أعلاه مثال لحقيقة نعيشها في دواخلنا وهي محاولة بحثنا عن التناغم والتجانس في دواخلنا بغض النظر عن حقائق الواقع. حيث أنه من الملاحظ اننا نبحث عن حالة من التناغم والتصالح النفسي حتى لو كان في ذلك ضرر على انفسنا وهذه ما يسمونها ب

Harmony & balance

وتجد أن امثال هذا البحث عن التناغم لا يتوقف هنا بل يمتد إلى حياتنا اليومية. فعندما تقول للطالب أنصحك بتوسيع مدارك والقراءة، وانصحك بقراءة الكتاب الفلاني فتجده يقول: ما يحتاج يا صديقي! كل الطلاب نجحوا بمراجعة المذكرات فقط وجابوا احلى الدرجات وانت  تخرط علينا بنصائحك المثالية. يقولها لأنها تساعده في الوصول بسرعة إلى حالة التناغم والتصالح النفسي 

أخطر ما ألحظه في البحث السريع عن التناغم والتصالح النفسي هو عدم مواجهة الحقائق والتحديات والمشاكل، فكثير منا يستخدم أساليب مختلفة كالتجاهل أو التقليل من أهمية المشكلة وأضرارها او أي مبررات أخرى هروبا من مواجهة واقعنا ومشاكلنا مما يؤدي بنا إلى تسويف حل مشاكلنا وتأخيرها وإهمالها إلى اللحظة التي يقع فيها الفأس في الرأس ويصاب هذا المدخن بالسرطان وينتشر في جسمه وحينها نفيق من غفوة البحث عن التناغم والتصالح النفسي الكاذب والتي تعمقنا فيها بسبب تأجيلنا وتسويفنا وتهربنا من مواجهة واقعنا والتحديات التي أمامنا

وأمثلة ذلك كثيرة لا تنحصر في الأمثلة أعلاه فتجد الشخص لا يتقبل النقد وتجد المدير لا يستمع للإقتراحات وتجد الصديق لا يستمع للنصح وتجد الشخص يتهرب طلبا لحالة من التناغم خادعة لذلك وجب التنبيه


العودة للقائمة الرئيسية

بناء الثقة في النفس

تغافل مع العامة وصارح بلباقة مع الخاصة

لا تدقق ولا تركز في كثير من التفاصيل في تعاملك مع عامة الناس، فالتغافل صفة حسنة يناسب استخدامها مع عامة الناس. القريب والمقرّب منك ينبغى ان تكون أكثر صراحة ووضوح معه فالصدق في نصيحته والوضوح في التواصل معه عامل إيجابي يؤثر على علاقاتك وينعكس على ثقتك

بناء الثقة في أبنائنا قد تجعل التعامل معهم أصعب لكن حياتهم ستكون أسهل

لذلك كان لزاما أن لا تتردد في صنع الثقة في أبنائك وتجنب الثناء المزيف والدلال الزائد والتجريح المؤذي

احسن الظن بالله

فمن أحسن الظن بالله حسُن توكله على الله وقوت نفسه. والإيمان بالقدر خيره وشره داخل في ذلك ولا اقوى واجمل من استخدام حسن الظن بالله كوقود لك لبناء ثقتك في نفسك استمدادا من ثقتك بالله عز وجل

تقبل خلقك وغير خُلقك

تقبل ما أعطاك الله من مواهب وصفات وشكل وحال وبعدها انظر كيف تستطيع أن تغيير للأفضل ما تستطيع تغييره وتجنب أن تقنع في دوامة عدم الرضى بما رزقك الله به من نعم. القناعة هي منطلق وأساس ودافع للتغيير للأفضل

لا تبالغ في إخفاء عيوبك

البعض يحاول جاهدا إخفاء عيوبه حتى لو كلفه ذلك تزييف واقعه والتظاهر والكذب. واجه النقص الذي يلمك بك وحاول تغييره وكن شجاعا بالإعتراف بعيوبك من أجل معالجتها

كانت هذه مقتطفات من رابط أرسله لي احدهم من إعداد وتقديم ياسر الحزيمي. استمعت لهذا الطرح خلال سفري برآ من تليدوا إلى  شيكاغو خلال ابتعاثي للولايات المتحدة من شهر نوفمبر للعام ٢٠١٨م ووجدت النقاط أعلاه مفيدة فأحببت أن أشاركها معكم والأن اتركم مع الرابط الذي أرسله لي إذا رغبت بالإستماع لكامل اللقاء

الجزء الأول

الجزء الثاني

 


العودة لقائمة شخص افضل
العودة للقائمة الرئيسية

تناسى اهدافك

من أجل ان تركز، قد ينبغي عليك ان تتناسى اهدافك! قد يستغرب مني البعض قول ذلك لكن دعوني اوضح ذلك

اقوم في نهاية الأسبوع في اغلب الأحيان بمراجعه اهدافي الأسبوعيه وخطتي وعندما يبدأ اول يوم عمل في الأسبوع ابدأ اركز عل الخطة واحاول انغمس فيها إلى درجة تنسيني الأهداف التي وضعتها!

لكي أبسط ذلك، دعوني اضرب مثال، لو قررت أنك تسافر من الرياض إلى جدة مثلا لكي تزور رحمك وعندما بدأت في طريق سفرك وخرجت خارج مدينة الرياض فمن المناسب ان تركز الآن على طريق السفر وتركز كيف تجعله ممتعا وكيف تستفيد من هذه التجربه بأكبر شكل تستطيع عليه بدون التفكير الزائد عن لماذا انت مسافر أو ما شابه.

البعض لا ينفذ خطته لأنه ينشغل بإعادة صياغة الأهداف وإعادة ترتيبها والتفكير الزائد إلى درجة تجعله لا ينفذ اي خطه ولا يركز على أي خطه. لذلك احببت ان انوه على هذه النقطه فكم رأيت من الكثير من العباقرة والأذكياء الغير منجزين بسبب عدم تنفيذهم للخطط الخاصه بإهدافهم بسبب انشغالهم الزائد بإعادة صياغة الأهداف بشكل يعيقهم


العودة للقائمة الرئيسية