تناسى اهدافك

من أجل ان تركز، قد ينبغي عليك ان تتناسى اهدافك! قد يستغرب مني البعض قول ذلك لكن دعوني اوضح ذلك

اقوم في نهاية الأسبوع في اغلب الأحيان بمراجعه اهدافي الأسبوعيه وخطتي وعندما يبدأ اول يوم عمل في الأسبوع ابدأ اركز عل الخطة واحاول انغمس فيها إلى درجة تنسيني الأهداف التي وضعتها!

لكي أبسط ذلك، دعوني اضرب مثال، لو قررت أنك تسافر من الرياض إلى جدة مثلا لكي تزور رحمك وعندما بدأت في طريق سفرك وخرجت خارج مدينة الرياض فمن المناسب ان تركز الآن على طريق السفر وتركز كيف تجعله ممتعا وكيف تستفيد من هذه التجربه بأكبر شكل تستطيع عليه بدون التفكير الزائد عن لماذا انت مسافر أو ما شابه.

البعض لا ينفذ خطته لأنه ينشغل بإعادة صياغة الأهداف وإعادة ترتيبها والتفكير الزائد إلى درجة تجعله لا ينفذ اي خطه ولا يركز على أي خطه. لذلك احببت ان انوه على هذه النقطه فكم رأيت من الكثير من العباقرة والأذكياء الغير منجزين بسبب عدم تنفيذهم للخطط الخاصه بإهدافهم بسبب انشغالهم الزائد بإعادة صياغة الأهداف بشكل يعيقهم


العودة للقائمة الرئيسية