مقتطفات من كتاب “اعترافات مسؤول أكاديمي متمرس”

كنت في رحلتي بعد إحدى المقابلات التي أقوم بعملها الأيام هذه للتخصص الدقيق. في الطائرة قررت أن ألقي نظرة سريعة على إحدى الكتب الذي أُرسل لي قبل فترة من أحد الزملاء المهتمين بالتعليم الطبي. الكتاب عنوانه:” اعترافات مسؤول أكاديمي متمرس” للكاتب بول تي.برايانت. من أجمل الأشياء التي استوقفتني عندما ضرب مثال للنقد وعدم التقدير الذي من الوارد جدا أنك ستحصل عليه بعد قيامك  بإدارة  قسم أو جهة ما. عندما قال ما مضمونه أنك مثل الشخص الذي اشترى بيتا ووجد فيه الكثير من العيوب وقام باصلاحها مع مرور الوقت وعندما حان الوقت لبيع هذه البيت قام الشخص الذي اشترى البيت (بعد اصلاحاتك التي تعتقد انها عظيمة!) يرى العيوب التي لم يسعفك الوقت لإصلاحها ويبدأ يقول كم أنت مهمل وكم أنت مقصر في اصلاح مثل هذه العيوب على الرغم أنك قمت بقضاء الكثير من الوقت والمجهود في اصلاح عيوب لا يراها المشتري الجديد.

تكلم كذلك في الكتاب عن أهمية عدم السعي وراء المناصب الإدارية كما قال في النص أدناه

١.jpg

وعرّج على كيف أن المنصب الإداري ليس بالجمال الذي يعتقده البعض وتكلم عن كيف أن المنصب الإداري قد يأخذ من الأكاديمي الكثير  من الجهد والوقت والتي قد تنتهي بالشخص بأن لا يكون قادرا على ان يحافظ على اطلاعه على تخصصه الأكاديمي وهو ما اسماه بالخسارة المهنية

٢

وتكّلم عن كيف أن المنصب الإداري قد ينتهي بالشخص إلى عدم العودة إلى تخصصه الأكاديمي في نهاية المطاف اذا طالت مدة ابتعاده عن تخصصه الأكاديمي

٣

وقام الكاتب بتقديم نصيحة لمن هو مهتم بالمنصب الإداري في البيئة الجامعية أراها جميلة وواقعية

٥

من النقاط التي استوقفتني في الكتاب كذلك هو تعليقه عن أعضاء هيئة التدريس بوصفهم أشخاص مبدعين في التحليل النظري أكثر من ابداعهم في اتخاذ القرارات الحاسمة وهو ما قد يتطلب من الشخص الإداري ومن القائد الناجح الذي يحتاج أن يحسن الحزم في بعض الأحيان

٤

وأخيرا. قام الكاتب بذكر مخلص للقوانين التي ذكرها في كتابه في الجزء الأخير منه. أحببت أن اشاركها إياكم لأنها مفيدة في وجهة نظري

٦٧.jpg

.كانت هذه مقتطفات سريعة من هذا الكتاب احببت أن اشاركها إياكم

٢٢ سبتمبر ٢٠١٨

٨.jpg



العودة للقائمة الرئيسية